الطب التجميلي

الطب التجميلي

أبرزت الاحصاءات ان 70٪ من أعمال الطب التجميلي تهتم بالوجه، مقابل 30٪ لبقية مناطق الجسم البشري. وقد أصبح هذا المجال الطبي السريع والبسيط والفعال من عاداتنا واهتماماتنا.

الطب التجميلي، تعريف :

الطب التجميلي هو مجموعة من الإجراءات الطبية التي تهدف إلى تحسين المظهر الخارجي للمريض والحد من أو تأخير آثار مرحلة الشيخوخة .

ان الطب التجميلي، في الواقع، هو تخصص يهدف الى تحسين المظهر الخارجي للمريض أو المريضة.

يضع الطبيب المختص خدماته على ذمة المريض، وذبلك من أجل علاج التجاعيد والندوب، وإزالة الشعر الدائم، وعلاج البقع والأوعية الدموية البارزة، ومقاومة شيخوخة الوجه، واليدين، والثديين وحتّى النظرة، والوقاية من شيخوخة الجسم، وإزالة الوشم باستخدام الليزر.

ان الطب التجميلي، في الواقع، هو تخصص يهدف الى تحسين المظهر الخارجي للمريض أو المريضة.
يمكن للطب التجميلي أن يكون مكملا لأحد الاجراءات الجراحية، وذلك بهدف الحصول على نتيجة أفضل. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يكون التقشير بالليزر أو الحقن بحمض الهيالورونيك أو البوتوكس علاجا مكملا يصفه الطبيب بعد عملية شد الوجه والعنق.

Projects-10

تقنيات الطب التجميلي:

حقن مواد قابلة للامتصاص كليا:

وهي التقنية الأكثر شيوعا في الطب التجميلي والتي تتمثل في حقن مواد قابلة للامتصاص، مثل حمض الهيالورونيك، البوتوكس، وغيرها من المواد.

ان حمض الهيالورونيك هو جزيء طبيعي ينتجه جسم المريض نفسه بمعدّل 5 غرامات في اليوم ، وذلك من أجل تجديد أنسجة الجلد، وهو ما يسمح بالمحافظة على مرونة الجلد.

أما بالنسبة للبوتكس، فهي مادة مخصصة لعلاج التجاعيد، يتم حقنها على مستوى العضلات في جرعات صغيرة جدا، من أجل اختفاء التجاعيد بصورة تدريجية.

بالإضافة الى هاتين المادتين المستعملتين بشكل شائع للغاية، يستخدم أطباء الطب التجميلي أيضا البلازما الغنية بالصفائح وهيدروكسيباتيت الكالسيوم.

تجديد البشرة على مستوى الوجه والجسم:

ويتم ذلك عن طريق تقنيات متطورة تسمح بالحصول على أفضل النتائج، خاصة إذا تم استعمالها في سن الأربعين، وهي تهدف أساسا الى تأخير اللجوء الى الجراحة التجميلية.

ان التقنية الأولى هي الـ V-lifting، وتتمثل في وضع خيوط تحت الجلد، مما يتسبب في التهاب موضعي، وكذلك تليف الأنسجة، وهو ما يجعل البشرة تنتج مادة الكولاجين من جديد بغرض التقليل من التجاعيد، مما يحسن من نوعية البشرة ويساهم في نضارتها.

تعتبر تقنية الليزر Fraxel الحل الأفضل من أجل غلق مسامات البشرة واعطائها مظهرا جميلا واشراقة ونضارة لا مثيل لهما، حيث أن هذا الاجراء يسمح للمرضى بالحصول على البشرة التي لطالما كانوا يحلمون بها.

كما يمكن تجديد خلايا الوجه والجسم عن طريق تقنيات أخرى، نذكر من أهمها Venus Viva، و PRX-T33 .  

تخفيف الوزن والتخلص من الدهون:

ان الطب التجميلي الذي يعنى بالتخفيف من الوزن، يضع على ذمتكم العديد من التقنيات التي تمكنكم من معالجة تراكم الدهون. نذكر على سبيل المثال: CoolSculpting, Liposonix، Venus Legacy و Lapex.

علاج مشاكل البشرة:

من أجل تحسين مظهر ونوعية البشرة، وضع الطب التجميلي على ذمة المرضى مجموعة متنوعة من التقنيات الفعالة؛ مثل التقشير، والليزر بمختلف أنواعه (LED, CO2, Q-Switched, Nd-Yag, ou V-Beam …).

خلاصة الأمر، نحن نملك العديد من التقنيات والطرق التي يمكن اعتمادها في هذا المجال من أجل الحصول على نتائج رائعة.

طب التجميل، الإجراءات:

يعتمد طب التجميل على خمسة إجراءات مختلفة.

التقشير:

يمكن استخدام هذه التقنية لتجديد البشرة على مستوى الوجه أو محو البقع القبيحة. كما يتم استعمال التقشير الخفيف للمرضى الذين يعانون من وجود بعض التجاعيد أو البقع الناتجة عن تقدم السن أو الحمل.

أما التقشير المتوسط، فهو مناسب لإزالة التجاعيد الملحوظة أو بقع الحبيبات. أما بالنسبة للتقشير المعمق، فينضح به بعد سن 45، عندما تكون البشرة في حالة كارثية بسبب تعرضها الدائم لأشعة الشمس.

ان الليزر الجلدي هو جهاز طبي يعتمد استعماله بشكل كبير على نوعية البشرة.

يتمثل الإجراء في إطلاق ضوء الليزر الخفي الذي يمر من خلال الجلد دون الإضرار به. وسوف يتحول هذا الضوء إلى حرارة من شأنها أن تدمر جذر الشعر وتساعد على علاج مختلف طبقات الجلد.

البلازما الغنية بالصفائح:

هي مادة يتم الحصول عليها بعد عملية الطرد المركزي لدم المريض، والذي يهدف الى فصل خلايا الدم أو الصفائح الدموية عن الكريات البيضاء والحمراء. كما أن هذا المصل المتحصل عليه غني بالصفائح الدموية وبمختلف العوامل التي تعزز بشكل طبيعي عملية تجديد الأنسجة الجلدية.

الميزوثيرابي لشد الوجه:

هي تقنية لتجديد الجلد، تتمثل في حقن حمض الهيالورونيك في الجلد بطريقة متفرقة. وبالتالي، تصبح البشرة في المنطقة المعالجة أكثر رطوبة ونضارة، وهو ما يعزز عملية تجديد الخلايا الجلدية، ويحسن من النتيجة النهائية المراد الحصول عليها تدريجيا.

البوتوكس:

يهدف البوتوكس أساسا الى علاج التجاعيد والخطوط الدقيقة للوجه، وذلك من خلال حقن البوتوكس، من أجل شل حركة بعض عضلات الوجه والرقبة، بطريقة يمكن التحكم بها. والغرض من هذا كله هو التخفيف من التجاعيد الموجودة في أعلى الوجه؛ حيث تصبح البشرة بعد هذا العلاج مرنة ونضرة، مما يجعلها تبدو أكثر شبابا.

حمض الهيالورونيك:

هي طريقة مناسبة للبشرة الجافة، حيث أن حمض الهيالورونيك يضفي على مختلف طبقات البشرة رطوبة ويسمح بإضفاء حيوية ونضارة لها. كما يعمل حمض الهيالورونيك على تجديد خلايا البشرة يشكل كبير.

الطب التجميلي، النتيجة:

لا تكون النتيجة النهائية لكل من تقنيات الطب التجميلي ملموسة الا بعد قرابة 10 أيام على الأقل. كما أن الوقت اللازم للحصول على النتائج يرتبط أيضا بسن المريض أو المريضة، المناطق التي يتم معالجتها، الطرق المستخدمة وطريقة عيش المريض، الذي يعتبر عاملا حاسما في نجاح كل عملية.

مصحة موجودة في وسط نيس

مكان ملائم وودود يسمح لك بالاستفادة من الاستشارات الطبية والعلاجات غير الخاضعة للطب التجميلي.